خبراء يضعون تحديات الموارد المائية على الطاولة في النسخة 3 لمنتدى الخبراء والباحثين بميدلت

خبراء يضعون تحديات الموارد المائية على الطاولة في النسخة 3 لمنتدى الخبراء والباحثين بميدلت

من المرتقب أن تنظم مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين، بمدينة ميدلت يومي 21 و 22 أبريل 2018، النسخة الثالثة لمنتدى الخبراء والباحثين تحت شعار “الموارد المائية : التحديات والفرص في ظل التغيرات المناخية”.

وأوضح بلاغ للمؤسسة توصلت “أندلس برس” به، أن هذا المنتدى يطمح إلى إبراز أهمية الموارد المائية بالمغرب وباقي دول إفريقيا، ومدى المخاطر والتحديات التي تواجهها هذه الدول بفعل التغيرات المناخية التي يعرفها العالم والناتجة عن تأثير الأنشطة البشرية المكثفة على الغلاف الجوي.

كما يتوخى هذا المنتدى، حسب البلاغ، إشراك كل المتدخلين والفاعلين في القطاع العام والخاص وكذا المجتمع المدني لوضع آليات التدبير وسبل المحافظة على الماء اعتبارا لدوره الفعال والحيوي في تحقيق تنمية مسؤولة ومستدامة وذلك انسجاما مع توجهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

المصدر ذاته، أشار إلى أن المنتدى أيضا يهدف إلى فتح نقاش بناء، بين جل الجهات الفاعلة الوطنية والإقليمية، بشأن القضايا الجديدة المرتبطة بالموارد المائية لتدارس كل المواضيع من منظور علمي محض ولتبادل الخبرات والتجارب مع باحثين بارزين وطنيا ودوليا، كخطوة أساسية قصد إعداد وتكوين قاعدة بيانات كفيلة بتأطير سبل ترشيد استعمال الماء، واقتراح حلول مناسبة للإشكالات المتعلقة بالمياه كمورد رئيسي في التنمية الاقتصادية وخلق فرص شغل من خلال الاستثمار: التعبئة، الولوجية والجودة، وللاستخدام المستدام للمياه.

يدكر أن منتدى الخبراء والباحثين، ينظم بشراكة مع كتابة الدولة المكلفة بالماء ومجلس جهة درعة تافيلالت وبتعاون مع كل من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، وبدعم من جامعات ومعاهد وطنية ودولية متميزة ومختصة في هذا الموضوع (المعهد الوطني للبحث الزراعي، معهد الحسن الثاني للزراعة و البيطرة، جامعة مولاي اسماعيل مكناس، الجامعة الدولية الرباط، جامعة جورج واشنطن و جامعة إلينويز الجنوبية بالولايات المتحدة الأمريكية)، وبدعم من منظمات متعددة (التعاون الألماني، الوكالة المغربية للطاقة الشمسية مازن، الوكالة البلجيكية للتنمية).